أضرار مستحضرات التجميل

أضرار مستحضرات التجميل… لنتعرّف معا على حقيقة الموضوع

لم أكن يوما فتاة تحبّ استخدام مستحضرات التجميل، فعدا عن فكرة رفضها بشكل عام، لطالما كنتُ أستغرب كيف تستطيع إحداهنّ وضع كلّ تلك المواد الكيميائية على الوجه، وبخاصّة على العينين. وخوفي في محلّه، فأضرار مستحضرات التجميل تهمّ الكثير من الشركات من مختلف أنحاء العالم. وقد بدأت بعضها بالتخلّي عن بعض المواد الكيميائية الضارّة وتعويضها بمواد آمنة، بينما لا تزال بعض العلامات التجارية لا تبالي وتستخدم موادا ضارّة.

لكنّ بعد رؤيتي لكيف أفسدت الشّمس وجهي وحتّى عيناي بسبب سنوات من الخروج دون أي حماية، بدأت محاولة العثور على واق ضدّ الشمس يكون آمنا وخاليا من المواد الكيميائية. وهو ما جعلني أقوم بهذا البحث عن مواد التجميل بشكل عام لأشرح كيف يمكن تجنّب ضررها واختيارها بحذر.

وتتمثّل أضرار مستحضرات التجميل في كونها موادا تدخل الجسم عبر مسام الوجه أو الجسم بشكل عام، ثمّ تنتقل إلى مجرى الدم. وبهذا يمكنها أن تؤثّر على عمل الأجهزة، بينما هناك مخاوف من إمكانية تسبّبها ببعض أنواع السرطان.

إذن فهل هذه المخاوف من أضرار مستحضرات التجميل حقيقية؟ وهل يجب التوقّف عن استخدام مستحضرات التجميل؟

سأحاول في هذا المقال أن أجيب على هذه الأسئلة، وأوضّح كيفية تجنّب مستحضرات التجميل الخطيرة. كما سأتحدّث عن أهمّية استبدالها بمستحضرات تجميل عضوية طبيعية ليس لها أضرار مثل المواد الكيميائية. فتابعوا معي قراءة المقال.

معرفة أضرار مستحضرات التجميل من خلال مكوّناتها

معظم المواد الكيميائية الضارّة في مستحضرات التجميل تكون عبارة عن مواد حافظة أو ملوّنات أو مواد مستخدمة لتحسين الجودة. وبالنظر إلى زيادة الوعي بمخاطر هذه المواد، وإلى الدّراسات الّتي أجريت على بعضها، قام الاتّحاد الأوروبي منذ 2013 بحظر 1328 مادّة كيميائية كانت مستخدمة في مستحضرات التجميل، وذلك بسبب المخاطر المحتملة لتلك المواد على عمل الأعضاء مثل الكلى، وعلى قدرة الإنجاب، والتسبّب بالسرطان. وقد قام الاتّحاد الأوروبي مؤخّرا فقط، وذلك في 2020، بمراجعة المواد المستخدمة للتأكّد من أمانها، حيث امتدّت قائمة المواد المحظورة لتضم 1644 مادّة كيميائية. كما يكون على الشركات في دول الاتحاد الأوروبي أن تمرّ بخطوات كثيرة للتأكّد من أمان موادها قبل طرحها في الأسواق.

في كندا، هناك أيضا وعي كبير بخطورة مواد التجميل، حيث تتحلّى كندا بنظام صارم شبيه بنظام الاتحاد الأوروبي، وذلك لضمان أمان مستحضرات التجميل وخلوّها من مواد خطيرة. وقد قامت كندا بحظر أكثر من 500 مادّة كيميائية كانت تدخل في صناعة مستحضرات التجميل. لكن في المقابل، تأتي الولايات المتحدة في ذيل القائمة، إذ رغم أنّ إدارة الدواء والغذاء الأمريكية قامت بحظر 11 أو 12 مادّة كيميائية هي الأخطر في مستحضرات التجميل، إلّا أنّها لا تملك السّلطة الكاملة لتستطيع فرض فحوص وطلب ضمانات من الشركات.

احصل على ثانوية الأشباح

وإليكم هنا 12 مادّة كيميائية خطيرة يجب ألّا توجد في أيّ من مستحضرات التّجميل الّتي تستخدمونها،

وذلك حسب موقع EWG (سأتحدّث عن هذا الموقع المفيد أكثر في الفقرة القادمة):

  • الفورمالديهايد (Formaldehyde)، وهو مادّة مسرطنة معروفة جدّا.
  • بارافورمالديهايد (Paraformaldehyde)، وهو نوع من الفورمالديهايد.
  • الميثيلين جليكول (Methylene glycol)، هو أيضا نوع من الفورمالديهايد.
  • كواتيرنيوم 15 (Quaternium 15)، وهي مادّة تطلق الفورمالديهايد.
  • الزئبق (Mercury)، قادر على إتلاف الكلى والجهاز العصبي.
  • ثنائي بيوتيل وثلاثي إيثيل هكسيل فثالات (Dibutyl and diethylhexyl phthalates)، وهي مواد تسبّب خللا في الهرمونات وتسبّب ضررا للجهاز التناسلي.
  • إيزوبوتيل و إيزوبروبيل بارابين (Isobutyl and isopropyl parabens)، وهي أيضا مواد تسبّب خللا في الهرمونات وتضرّ الجهاز التناسلي.
  • المواد المعروفة باسم PFAS (The long-chain per- and polyfluoroalkyl)، هي مواد كيميائية صنعها الإنسان، وقد تمّ ربطها بالسرطان.
  • مادة فينيلين ديامين (M- and o-phenylenediamine)، وهي مواد تُستخدم في صبغات الشعر، تسبّب هذه المواد حساسية وهيجانا، كما تسبّب تلفا في الحمض النووي وتسبّب السرطان.

أمّا قائمة الاتحاد الأوروبي الطويلة، فيمكن إيجادها من هنا. كما يمكن الاطّلاع على القائمة الكندية من هنا.

تجنّب أضرار مستحضرات التجميل من خلال استبدالها بمستحضرات عضوية أو منزلية الصنع

علينا أن ننتبه إلى أنّ أهمّ مستحضرات التجميل الّتي يجب أن ننتبه لها هي تلك الّتي تمضي وقتا طويلا على أجسادنا. ولهذا فمزيلات العرق وكريمات الوجه والجسم هي الأكثر خطرا على الصحّة. ولهذا فمن الأفضل أن يتمّ الاهتمام بها بشكل زائد واختيار منتجات آمنة. لكن مع ذلك، تظلّ مختلف المنتجات، حتّى شامبو الشعر، خطيرة إذا ما كانت تحتوي على مواد كيميائية ضارّة.

ولهذا بدأ الكثير من محبّي مواد التجميل بالتحوّل إلى مواد عضوية طبيعية. وهي عبارة عن شركات قامت بصنع منتجات للوجه والشعر ومواد تجميل من مواد عضوية موجودة في الطبيعة، ومن الزيوت الطبيعية والأساسية. وهذه المستحضرات ليست آمنة فقط، بل هي مفيدة جدّا للوجه، على عكس المواد الكيميائية المؤذية.

وهناك شركات كثيرة قد بدأت بصنع مستحضرات تجميل في المنزل فقط، لتكبر لاحقا بعد أن لاقت منتجاتها الإعجاب. وأنصح بشكل خاصّ بمستحضرات التجميل العضوية الكندية، لأنّها مصنوعة بعناية لتكون نظيفة وآمنة.

إضافة لذلك، هناك الكثير من الطرق على الأنترنت لصنع مستحضرات تجميل في المنزل. فمزيلات العرق وأقنعة الوجه ومنظّفات الوجه وغيرها الكثير، هي كلّها مواد قابلة للصّنع في المنزل. وسيكون لي مقال آخر عن بعض أفضل الوصفات، إضافة إلى أفضل شركات مستحضرات التجميل العضوية.

أمّا عن طريقة معرفة ما إذا كان المنتج آمنا، فعليك أوّلا حفظ المواد الاثنا عشر الّتي ذكرتها أعلاه، وأن تتجنّبيها تماما. والخطوة التالية تكمن في استخدام موقع EWG. فهو موقع يقوم بتحليل أيّ مستحضر تجميل ويمنحك علامة تبيّن إذا ما كان آمنا أم لا، كما يمنح معلومات مفيدة عن مكوّنات المنتجات ولماذا يعتبرها غير آمنة. وفي حالة عدم العثور في قاعدة بيانات هذا الموقع على منتج ما، فيمكن نسخ مكوّنات هذا المنتج وتقديمها إلى الموقع ليقدّم تقريرا عن المنتج ويقيّم سلامته.

قد ترغب بقراءة: هل الأبراج حقيقة؟ تعرّفوا على إجابة هذا السؤال من هنا

بعض النّصائح للتقليل من خطر مستحضرات التجميل على صحّتك

إن كان ولا بدّ لك من استخدام مستحضرات التجميل في حياتك، فإليك هنا بعض الخطوات المهمّة الّتي من شأنها تقليل خطر هذه المستحضرات عليك:

  • ابحثي دوما عن منتجات علامات تجارية مشهورة. فمثل هذه العلامات تحاول إرضاء المستخدمين دوما، ومع تزايد المخاوف بشأن أضرار مستحضرات التجميل، فقد بدأت هذه العلامات التجارية بالتخلي عن المواد الضارّة واستبدالها بأخرى آمنة.
  • لا أنصح شخصيا باستخدام مستحضرات تجميل صينية، وذلك لأنّها لا تلتزم بأيّ معايير محدّدة للأمان. ولهذا من الأفضل التركيز على مستحضرات تجميل أوروبية أو أمريكية، وتظلّ الأوروبية أفضل. وبطبيعة الحال، لا يمكن الوثوق بمستحضرات تجميل محلّية أيضا.
  • لا يجب النوم قبل نزع مستحضرات التجميل، مطلقا.
  • من الأفضل منح الوجه إجازة من مستحضرات التجميل، أي ألّا تقومي بوضعها إلّا للحاجة.
  • حاولي استبدال مستحضرات التجميل الّتي تستخدمينها بأخرى عضوية. فكما شرحت أعلاه، هناك بالفعل شركات قد استطاعت إنتاج منتجات ممتازة وآمنة.
  • ليس كلّ منتج كُتب عليه كلمة “طبيعي” يعني بأنّه طبيعي بالفعل. تعلّمي كيف تقرئين المواد المستخدمة من خلال الموقع الّذي ذكرته أعلاه.
  • جرّبي الزيوت الطبيعية وتعرّفي على ما يناسبك منها، فأحيانا تكون نتائجها أفضل من مستحضرات التجميل الخطرة.

الخلاصة

وبهذا أكون قد انتهيتُ من كتابة هذا المقال. لازال لديّ الكثير من المعلومات سأحاول ترتيبها في مقال آخر إن كان هذا المقال قد نال إعجابكم. والنّصيحة الأهمّ الّتي ينصحها الخبراء تتمثّل في استعمال أقلّ عدد ممكن من مستحضرات التجميل، فلا داعي لطبقات على وجهك بينما تستطيعين وضع مستحضر واحد جيّد. وأيضا، لا بدّ من الانتباه إلى المكوّنات دوما، والابتعاد عن المنتجات الّتي تحوي مكوّنات كثيرة لا تستطيعين فهمها.

ويظلّ التحذير الّذي يجب تكراره دوما هو تجنّب شراء مستحضرات تجميل صينية، فلن تجديها مليئة بمواد ضارّة فقط، بل قد تجدين فيها حتّى براز الفئران، فالصين تستخدم كلّ شيء حسب ما يحلو لها. والأفضل دوما هو الانتقال إلى استخدام مستحضرات تجميل عضوية، وسأقدّم في مقال قادم أهمّ الشركات وطريقة الشراء منها، وذلك لتجنّب خطر المواد الكيميائية بشكل كامل.

قد ترغب بقراءة: ربّما تساءلتم لماذا يأكل الصينيون كل شيء ؟ والإجابة ليست كما يظنّ البعض



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − ثمانية =

أسماء عابد
أسماء عابد   
أستاذة جامعية حاملة لشهادة دكتوراه في الهندسة الميكانيكية. كاتبة ومدوّنة ومترجمة وباحثة أكاديمية تعشق الكتب والتاريخ والحضارات
تابعونا
روايتي “ثانوية الأشباح”
class="no-lazyload"
يمكنكم شراء وقراءة روايتي "ثانوية الأشباح" من خلال الرابط أدناه. بسعر 0.99 دولارا فقط!

اضغط هنا للاطلاع على التفاصيل

اشتري الآن