وجوب تغطية الوجه للمرأة

هل يجب على المرأة تغطية وجهها في الإسلام؟ (3)

بعد أن أوردنا في المقال السابق ما جمعه التّويجري من أدلّة على وجوب تغطية الوجه للمرأة في الإسلام، سننتقل إلى ردّه على ثلاثة أحاديث أوردها الألباني على أنّها أدلّة على عدم وجوب تغطية الوجه، وقد قال أنّها أكثر الأدلّة الّتي يستخدمها أولئك الّذين يبيحون كشف وجه المرأة.

قد ترغب بقراءة: الولاية على المرأة في الإسلام.. لماذا يصرّ البعض عليها رغم عدم وجود دليل عليها؟

احصل على ثانوية الأشباح

ردّ التويجري على الألباني بشأن وجوب تغطية الوجه

1. الحديث الأوّل هو حديث عائشة عن قول الرّسول بجواز إظهار الوجه والكفّين. فقد قال التّويجري أنّ فيه علّتان: فهو مرسل كما أنّ فيه سعيد بن بشير الأزدي الّذي ضعّفه بعضهم وقال عنه آخرون “يتكلّمون في حفظه”.

2. الحديث الثّاني هو حديث جابر بن عبد الله حينما وصف إحدى النّساء بأنّها سفعاء الخدّين. وقد قال التّويجري عن هذا الحديث أنّه لا يلزم أنّ الرّسول رآها وأقرّها على ذلك، بل ربّما انحسر الغطاء عن وجهها دون قصد منها فرآها جابر فوصف ذلك في حديثه! ثمّ راح التّويجري يسرد كيف روى آخرون هذا الحديث دون أن يذكروا صفة وجه هذه المرأة، ما يعني أنّ جابر انفرد برؤيته.

وفي نهاية كلامه قال التّويجري أنّه ربّما أقرّها الرّسول على ذلك لأنّ الحادثة وقعت قبل فرض الحجاب، أو لأنّها كانت امرأة كبيرة في السنّ!سنرى ردّ الألباني على هذا لاحقا، لكن لا أستطيع أن أمرّ على هذا دون أن أعلّق: هل هذه طريقة تحقيق عالم؟ ربّما انحسر عن وجهها، وربّما كانت كبيرة، وربّما… هل يتمّ فرض الله لشرائعه عن طريق ربّما؟ ثمّ كيف يقول أنّ جابر انفرد برؤيته، فلو قلنا أنّ ذلك صحيح، فلماذا يصفه؟ جابر الصّحابي المعروف يقوم بوصف وجه امرأة لا يجب أن يرى أحد وجهها؟ هذا حتما منطق من لا منطق له!

3. حديث الفضل عن إدمانه النّظر إلى امرأة جميلة ما جعل الرّسول يدير رأسه. وقد قال عنه التّويجري أنّ راوي الحديث ابن عبّاس قال أنّها امرأة وضيئة، وذلك لا يعني وجهها بل ربّما حسن قوامها ووضاءة ما ظهر من أطرافها! أو أنّ ابن عبّاس لم يحضر الحادثة إنّما رواها له الفضل، وأنّ الفضل ربّما رأى وجهها بغير قصد منها! أو لعلّ الرّيح قد كشفت عن وجهها!

إذن كانت هذه ردود التّويجري على بعض من أقوى الأدلّة على عدم وجوب تغطية الوجه، وحتّى قبل أن ننتقل إلى ردّ الألباني على ما جاء به التّويجري، يستطيع القارئ أن يرى افتقار هذه الرّدود إلى المنهج العلمي وإلى التّحقيق وإلى الدّليل الحقيقي لرفضها.

ردّ الألباني على التّويجري بشأن وجوب تغطية الوجه

في كتابه الردّ المفحم، تطرّق الألباني إلى مختلف الأدلّة الّتي جاء بها التّويجري، وقد قال كلاما لافتا عنها، فقد ذكر أنّ التّويجري استدلّ بأحاديث كثيرة مرفوعة منها الضّعيف والمنكر جدّا والمرفوع!

وسأذكر هنا أهمّ الأحاديث الضّعيفة الّتي استدلّ بها التّويجري والّتي بيّنها الألباني في كتابه.

1. حديث ابن عبّاس أن قال بأن تخرج المرأة وهي تغطّي وجهها ولا تبدي إلّا عينا واحدة. قال الألباني أنّه حديث ضعيف فيه علّتان.

2. سؤال ابن سيرين لعبيدة السّلماني عن آية الإدناء، فتلحّف وترك عينا واحدة فقط. قال الألباني ضعيف لأنّه مقطوع موقوف ومخالف لما قاله ابن عبّاس، كما أنّه يختلف من رواية لأخرى ما يعني أنّ فيه اضطرابا.

3. حديث أنّ معنى آية الإدناء أن تخمّر وجهها إلّا إحدى عينيها. قال الألباني إسناده موضوع، ففيه ابن أبي سبرة الّذي قال عن الإمام أحمد أنّه كان يكذب ويضع الحديث.

4. حديث أفعمياوان أنتما. كان الألباني قد أخرجه في سلسلته الإرواء وسلسلة الضّعيفة. وفيه أنّ الحديث قد تفرّد به نبهان وهو مجهول العين، ثمّ سرد الألباني كيف أنّه حديث ضعيف، كما قال عنه الحافظ أنّه مختلف في صحّته. قال عنه الإمام أحمد أيضا أنّ نبهان هذا قد روى حديثين عجيبين، هذا الحديث وحديث “إذا كان لإحداكنّ مكاتب فلتحتجب منه”، وأشار إلى ضعف حديثه. وقال عنه ابن عبد البرّ أنّ نبهان مجهول لا يعرف إلّا برواية الزّهري عنه. الحنابلة أيضا ضعّفوا الحديث، كما قال عنه القرطبي أنّ نبهان لا يحتجّ بحديثه. وقد ذكر الألباني دلائل كثيرة على ضعفه.

5. حديث تجلبب حفصة بعد أن طلّقها الرّسول. ليس لهذا الحديث إلّا إسناد واحد وفيه علّة الإرسال حسب ما قال ابن عبد البرّ والحافظ.

6. حديث إذا بلغت المرأة المحيض فلا يظهر منها إلّا وجهها وكفّيها. قال الألباني أنّه قد أوضح علّة إسنادي الحديث وإرسال الإسناد الآخر، بينما اتّهمه التّويجري وغيره أنّه لم يبيّن ضعفه. كما أنّ التّويجري ومن سار على دربه ذكروا علل هذا الحديث دون أن يذكروا الآراء المخالفة، فقد قال عبد القادر السّندي أنّه نقل من كتاب “ميزان الاعتدال للإمام الذّهبي”، أنّ راوي الحديث سعيد بن بشير منكر الحديث، لكنّ القارئ سيجد في نفس هذا الكتاب كلاما عمد السّندي إلى إخفائه، من ذلك قول أبي حاتم: محلّه الصّدق، وقول شعبة: صدوق اللّسان، وغيرهما. إضافة لذلك، كان الألباني قد أوضح أنّه لم يعتمد على هذا الحديث فقط، بل هناك أحاديث أخرى تقوّي ما جاء فيه، وقد قمنا بذكرها في أوّل مقال من هذا الموضوع.

7. حديث أنّ الرّسول لم يعرف فاطمة، ما يعني أنّها كانت تغطّي وجهها. قال الألباني أنّه ضعيف حيث قال النّسائي عن راويه ربيعة بن سيف أنّه ضعيف.

8. حديث نظر عائشة إلى الحبشة يلعبون في المسجد. فقد قال الألباني أنّ ذلك حدث بعد بلوغها ولم تكن صغيرة.

9. حديث عائشة أنّها قالت عن المحرمة أنّها لا تتبرقع ولا تتلثّم وتسدل الثّوب على وجهها إن شاءت. أخرجه البيهقي في سننه بسند صحيح. وهو دليل على أنّه إذا ما أردت أن تغطّيه فلها ذلك، وليس واجبا عليها كما يقول التّويجري.

هذه ربّما أهمّ ردود الألباني الّتي اعتمدتها لإيضاح ما يراه من عدم وجوب تغطية الوجه، وقد ردّ على كثير من الكتّاب وليس على التّويجري فقط، والأفضل قراءة كتابه للاطّلاع على تحقيقه بهذا الشّأن.

أحاديث غريبة ضعيفة ضدّ المرأة

من المفيد أيضا أن نذكر بعض الأحاديث الغريبة الّتي يتمّ فيها التهجّم على المرأة، وهي في حقيقتها أحاديث ضعيفة قد ذكر الألباني بعضها في كتابه:

1. حديث فاطمة أن سألت الرّسول: ما خير للنّساء؟ فقال بأن لا يرين الرّجال ولا يرونهنّ. الحديث موجود في سلسلة الضّعيفة.

2. حديث ما من امرأة تنزع خمارها في غير بيت زوجها إلّا كشفت السّتر بينها وبين ربّها. سلسلة الضّعيفة.

3. حديث إنّ النّساء سفهاء إلّا من أطاعت قيّمها. سلسلة الضّعيفة.

4. حديث هلكت الرّجال إذا أطاعت النّساء. سلسلة الضّعيفة.

5. حديث ما من صباح إلّا وملكان يناديان، ويل للرّجال من النّساء، وويل للنّساء من الرّجال. سلسلة الضّعيفة.

6. حديث اتّقوا الدّنيا واتّقوا النّساء، فإنّ إبليس طلّاع رصّاد، وهو بشيء من فخوخه بأوثق لصيده في الأتقياء من النّساء. سلسلة الضّعيفة.

7. حديث النّظرة الأولى خطأ والثّانية عمد والثّالثة تدمّر…. سلسلة الضّعيفة.

8. حديث من قعدت منكنّ في بيتها فإنّها تدرك عمل المجاهدين في سبيل الله. سلسلة الضّعيفة.

مثل هذه النّماذج الغريبة كان قد ذكرها التّويجري في كتابه! ومع أنّني أحاول ألّا أضع رأيي هنا لأنّني أنقل ما قاله الخبراء في هذا الموضوع، إلّا أنّه من المثير للسّخرية كيف يحاولون جعل المرأة أشبه بإبليس، فهي سبب كلّ فتنة وكلّ بلاء في هذا العالم!

قد ترغب بقراءة: طلاق الرسول لسودة؟ لنناقش حقيقة هذا الموضوع مع كلام مهم عن نشوز الزوج

هل أجبنا الآن عن وجوب تغطية الوجه من عدمها؟

سأكتفي بهذا في هذا المقال، وسيكون المقال القادم آخر جزء من هذه السلسلة عن تغطية وجه المرأة، وسنخصّصه للاختلاف في معنى الخمار، إضافة إلى حقيقة اتّفاق العلماء على وجوب تغطية المرأة وجهها كما ذكر التّويجري.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 5 =

أسماء عابد
أسماء عابد   
أستاذة جامعية حاملة لشهادة دكتوراه في الهندسة الميكانيكية. كاتبة ومدوّنة ومترجمة وباحثة أكاديمية تعشق الكتب والتاريخ والحضارات
تابعونا
روايتي “ثانوية الأشباح”
class="no-lazyload"
يمكنكم شراء وقراءة روايتي "ثانوية الأشباح" من خلال الرابط أدناه. بسعر 0.99 دولارا فقط!

اضغط هنا للاطلاع على التفاصيل

اشتري الآن